منتديات ندى العمـــــر

مرحبا بك زائرا للمنتدي يسرنا تسجيلك ومشاركتك معنا

    اختبار حول طبيعة علاقتك بزوجك ..؟؟

    شاطر

    ندى العمر
    ملكة المنتدى
    ملكة  المنتدى

    أوسمة  ندى العمر  أوسمة ندى العمر :

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 917
    مشاركاتك : 1208
    تاريخ التسجيل : 29/04/2012

    اختبار حول طبيعة علاقتك بزوجك ..؟؟

    مُساهمة من طرف ندى العمر في السبت أبريل 20, 2013 9:08 am



    لك سيدتي.. اختبار حول طبيعة علاقتك بزوجك
    ..؟؟




    زوجك -وكل
    زوج- وبحكم تكوينه الذي تربى عليه منذ سنوات طفولته الأولى وشبّ عليه.. يتصرف ويفكر
    بطريقة مختلفة عنك -وأنت كذلك- فما هو موقفك كزوجة؟ الاختبار يوضح لك قدر الاعتراف
    بداخلك.. وإلى أي درجة تطبقينه، ومع النصائح تعرفين طريقك للانسجام.




    لا يرحب زوجك بالذهاب معك لأهلك في
    كل مرة:



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    التصرف المختلف امر طبيعي!

    A-
    أغضب وآخذ موقفًا مماثلاً.
    B- أطاوعه وفي نيتي إقناعه وتغيير رأيه.
    C- أحدثه
    عن بر الوالدين وثواب صلة القربى.



    اعترض
    زوجك على أسلوب تفكيرك مما سبب لك حرجًا أمام الآخرين:


    A- أحاول الانتقاص من شأنه وأحرجه.
    B- أعلن غضبي وأصمم على
    كلامي.
    C- ألتزم الصمت وأناقشه وحدنا.



    مغرم هو بالسياسة وبرامجها وأنت تفضلين الأفلام
    العربية:


    A- أتمسك بمشاهداتي وتكفيه نشرة
    الأخبار.
    B- أشتري جهازًا خاصًا بي وأضعه بغرفتي.
    C- بالاتفاق أحترم رأيه
    ليحترم رغبتي.



    يحن زوجك للعزوبية والعيش
    كالطائر الحر:


    A- أسبب له المشاكل وأفتعلها
    ليجلس معي.
    B- أفتح بيتي للأهل والصديقات.
    C- أجذبه للبيت فلا يطير
    بعيدًا.



    ماذا لو كانت أفكاره وأحلامه
    وأسلوب تعامله مع الآخرين مختلفة عنك..؟؟


    A-
    أتابعه مترصدة أقواله وأفعاله وأنبهه.
    B- أوضح له أخطاءه مقارنة بما أفعل
    وأقول.
    C- لا أقارن نفسي به، فهو مختلف عني.



    هو يفضّل العيش دون مسؤولية وأنت تقومين بكل
    شيء:


    A- أشكوه لوالديه وأنتقد موقفه أمام
    أقربائه.
    B- أتعمد الخطأ وأهمل واجباتي فيشاركني.
    C- أشعره بحاجتي له
    وافتقادي رعايته.



    مشكلة وتمت معالجتها..
    لكن بأسلوب زوجك الخاص:



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ننصحك بمواجهة زوجك احيانا!

    A-
    أجتهد للبحث عن آثارها وتوابعها السلبية.
    B- أخبره بأسلوبي الخاص إن واجهتني
    نفس المشكلة.
    C- أشكره وأمتدح أسلوبه.



    أخطأ زوجك في حقك بما يستوجب الاعتذار:

    A- لا أسامحه قبل أن ينطق بكلمة "آسف".
    B- أرحب بهدية ثمينة أو دعوة
    على العشاء كاعتذار.
    C- هناك طرق غير مباشرة للاعتذار.. أوافق
    عليها.



    الآن اجمعي
    درجاتك:



    إذا كانت معظم إجاباتك
    "A":


    كأنك كتبت على نفسك العيش بين عالمين،
    واحد تعيشين فيه بأسلوبك ومعالجتك الخاصة التي تربيت عليها، ومارستها وسط أهلك
    وصديقاتك، والثاني هو عالم زوجك بقناعاته ومسلماته التي رفضتها كلية، وفرضت عليه
    حظر تجوالها ساعة دخوله إلى البيت وحتى نزوله للعمل صباحًا، أنت تعذبين نفسك بوقوفك
    بصرامة وندية أمام كل تصرفاته وأقواله.. وإن كانت صحيحة وموفقة.. لماذا؟ الزواج
    رحلة جميلة، أولها حب، ووسطها تنازلات، وآخرها تفاهم وانسجام، الزواج سفينة تسعى
    للوصول إلى شط الأمان، فأسلوبك صواب لكنه يحتمل الخطأ، وأسلوب زوجك خطأ ويحتمل
    الصواب.



    إذا كانت معظم إجاباتك
    "B":


    ننصحك بمواجهة زوجك والاعتراض عليه صراحة
    إن أحسست بأنك لا ترحبين بمواقفه وكلماته، وأن أفعاله لا توافقك ولا تسير وفق هواك،
    فليس هناك أجمل من التعبير عن الرأي بوضوح دون مواربة، أو لف أو دوران "حجة
    الضعيف"، ناقشيه، تكلمي معه، أعطيه رأيك واستمعي لجوابه، أقنعيه أو تقبلي منطقه،
    وكل الحذر أن تأخذي الموقف المضاد بصورة مباشرة تفتقد الذوق، أو غير مباشرة تصل إلى
    حد التهكم والسخرية.



    إذا كانت معظم
    إجاباتك "C":


    نِعم خطواتك هذه التي مشيت عليها،
    أحببت زوجك فاحترمت أفكاره وأسلوب تفكيره، وعشت الانسجام والتوافق معه، وفي النهاية
    كانت سعادتك بين يديك، حبك جعلك تبلعين أخطاءه وتستوعبين اختلافاته، متقبلة ومتفهمة
    فكرة أنه لا يتعمد مضايقتك، ولا يقصد إيقاع الضرر بك، أو التسبب في إيلامك، فهي
    أفكاره التي تربّى عليها، سلوكياته وعاداته التي مارسها سنوات من وراء سنوات، وصدّق
    عليها والداه وأصدقاؤه أو زملاؤه
    بالعمل.








    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 17, 2017 1:44 am